"المتحدون الطلابية" تهاجم احد قيادي الجامعة "المفتوحة"

Share

محمد الزمانان

أصدرت  المتحدون الطلابية في الجامعة العربية المفتوحة - فرع الكويت بيانا ًصحافيا ً هاجمت  خلاله   احد قيادي  الجامعة العربية المفتوحة  من خلال تصريح صحفي جاء على لسان رئيسها محمد الزمانان قائلا: "نرفض ان يقوم ذلك القيادي بقمع الطلبه بعد ان انهى مسلسلات قمعه ادارة الجامعه طاقمها الادري والاكاديمي منذ ان تولي ذلك المسئول قيادة فرع الكويت بنقل وتجميد وخلق ضغوط نفسيه وشعور بعدم الاستقرار الوظيفي مستنكرين جو العمل الغير صحي الذي ساد  في الجامعة  بعد  ان سعى أحد قيادي الجامعة  لتكوين شليلة  عبر تعيين ما يقارب 30 موظف بعقود مختلف البعض تم توظيفهم  دون إعلانات توظيف وفق الشروط القانونية والبرتوكول المتبع بتجاوز واضح وصريح للوائح الجامعة وقوانينها  كما أن هناك العديد من الامور التي تثير الشبهات تدور حول شركات خاصة بالترجمة والنشر والمقاولات العامة تعود ملكيتها إلى أحد قيادي الجامعة " 

كما ذكر الزمانان بان قيادي المتحدون غير عاجزين عم كشف اسماء تلك الشركات ولمن تعود ملكيتها .

 واضاف الزمانان قائلا  : " نرفض  .. استخدم احد قيادي الجامعة سياسة تكميم الأفواه لزملائنا الطلبة  أمام تخبطات واضحة لذلك المسئول  ، فهل يعقل أن يفصل مدير أحد المنتديات الطلابية بشكل شخصي وتعسفي لأنه منتداه حر ويقبل الرأي والرأي الأخر وهو على وشك وقت الأختبارات الفاينل دون مجلس تأديبي حسب لوائح الجامعة مما يشكل تعدي واضح وصريح على قوانين الجامعة ، وذلك محاولة للضغط عليه حتي يغير موقفة وسياسة منتداه الذي يعتبر صوت الطلبة المحايد لا سيما وأن هذا القيادي  لا يريد من الطلبة الحديث عن أخطاءه وتخبطاته  "
وتساءل الزمانان في بيان المتحدون " هل أن يتم  إيقاف طالبة تم التطاول على والدها من قبل أحد الموظفين الذين تم تعينهم حديثا  وهو مسئول عن مناصب حساسة حاليا في الإدارة ، وتم إيقافها هذا الكورس وتم رفع قضية في المخفر ووصلت النيابة  والقضية ما تزال تسير في اروقة النيابه إلى الآن ، علما أن هناك العديد من القضايا ما بين الجامعة والطلبة في مخفر المنطقة التي يقع فيها مقر الجامعة وهذه حادثه خطيره ولم يسبق وجودها خلال في الادارات السابقه لقيادة فرع الكويت ، كما أن أحد قيادي الجامعة  بدأ  بمساومة الطلبة بتغيير مواقفهم وشراء ذممهم مقابل الرضوخ لها والطاعة العمياء بعد مسلسل التخبطات ، من خلال أنشاء مجلس طلابي حالي من اختياره يتلقى منها التعليمات وفي حالة اعتراضه ذلك المجلس على اي تعليمات يتم  ضربه عرض الحائط و تشكيل مجلس اخر كما هو الحال في  السابق.
وكما ذكر الزمانان بان المتحدون ترفض تهديد الطلبه الرياضيين من قبل مسؤول لثلاث اقسام مهمه في فرع الكويت ومساومتهم اما الحضور والمشاركه في الانشطه الطلابيه او التاثير على مستواهم الدراسي ، وهذا دليل على السياسه الدكتاتوريه التي زرعها احد قيادي فرع الكويت ببطانته الفاسده
واضافة الزمانان بان يجب ان تتحمل ادارة الجامعه من خلال ذلك القيادي كل تلك الاخطاء نتيجة الفشل في قيادة فرع الكويت مشيرا بنقطه مهمه وهي  التأخير المتعمد لاخواننا الوافدين والمواطنين في توقيع (ورقة لمن يهمه الامر) دون مبرر واضح وترتب عليه وقف رواتب الطلبة الكويتيين المبتعثين من ديوان الخدمة ، كما ساهم بتحويل طلبة الجامعة الوافدين إلى مخالفة لقوانين الإقامة مما اضر بهم وبأسرهم وهذا دليل واضح ومتعمد من قبل ذلك القيادي  .
وطالب الزمانان  من بعض الاداريين والقياديين الاكاديميين في الجامعه ان يجعلوا الدكتور محمد ميرغني نائب المدير للشؤون الاداريه والماليه قدوة لهم في فن التعامل والمخاطبه مع الطلبه حيث ان الدكتور ميرغني موسوعه متكامله تحمل في طياتها فن الاداره الصحيحه والسليمه والمعتدله
 
وكما ناشد الزمانان من خلال بيان المتحدون صاحب السمو الملكي الامير طلال بن عبدالعزيز رئيس مجلس الامناء قائلا: والدنا طلال يا من عشقت توحيد العرب : " نحيطك علما بأن مناشدتنا الأخيره لك في الاسبوع الماضي كان رد الجامعة هو عمل ندوة  حاضر فيها المدير العام للجامعة  والذي كان من المفترض ان يكون لقاء طلابي فاتضح  ما هو إلا لقاء شكلي وأعلامي فقط  لتحسين وتجميل الصورة التي نقلناها لكم عبر الصحف بكل مصداقية لكن للاسف فبدل أن  يلامس اللقاء مشكلات فرع الكويت والتخبطات الحاصلة به حاليا ،  نجده اتجه إلى التستر على التجاوزات والتخبطات الإدارية  العارمة في فرع الكويت خلال الندوة  ( التجميليه ) و ( الترقيعيه ) من قبل الإدارة ، كما انه احد المسئولين في الرئيسي قال لنا أن هناك من يسبب حزازيات ما بين الفرع والمقر الرئيسي إلا أنهم هم خلقوا النزاع ما بين اعضاء فرع الكويت بسبب تدخلهم به ..! 
 
والدنا  طلال  نصرخ  أغثنا أغثنا من ذلك  القيادي  في فرع الكويت :  " نحن ابناؤك الطلبة  الجامعيين الذين نعي ما يدور من حولنا ولا نرضى بمثل هذه الأمور التي لا تحترم عقلياتنا ، نتمنى لو انه كان هناك شفافية في الطرح في تلك الندوة ، فالمصارحة والمكاشفة في العمل أمر مهم خاصة في هذا الوقت الحالي الذي تتالت به التخبطات الإدارية  وأردنا تغيير وتدخل من ينتشلنا من هذه الفوضى لذا نتمنى أن نجد بادرة صادقة نحو التغيير للأفضل.
 
كما وجهه الزمانان في بيان المتحدون كلامه الي ذلك القيادي بفرع الكويت منوها وإن كانت الإدارة عاجزة عن التغيير للأفضل فلتعترف بذلك ، وتترك المجال لغيرها حتى يتسنى التغيير والإنتاج ، فنحن لسنا عاجزين عن التغيير وفق القانون الكويتي الذي يتيح لنا التعبير عن مشاكلنا وهمومنا ولكن نتمنى أن يكون التغيير نابع من إدارة الجامعة العربية المفتوحة وليس من خارج الجامعة العربية المفتوحة ونحن نستطيع مراسلة الجامعة البريطانية  الأم ومجلس الجامعات الخاصة ووزيرة التربية إلا اننا لسنا عاجزين عن الوصول  إلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح الاب الروحي للطلبة  لكن  مشاكل الجامعة يجب حلها من قبل إدارتنا العليا الكامنة في مجلس امناءها الموقر
 
وختم الزمانان : مطالبا ً مقابلة صاحب السمو الملكي طلال بن عبدالعزيز  مع وفد مرافق له من الطلبة وذلك لكشف الكثير من الحقائق متمنين أن يتلقى طلبنا هذا مبادره من صاحب السمو الملكي والدنا طلال بن عبدالعزيز  الذي نتعشم به كل الخير لما عرفناه عنه وعن سيرته العطره في كل أروقة وأنحاء الوطن العربي.