"التطبيقي" تعمل على انشاء مختبر لغوي على أحدث النظم

Share

أكدت مساعد المدير بالتكليف رئيس قسم اللغة الانجليزية رئيس لجنة المناهج بمعهد السياحة والتجميل والأزياء بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب فاطمة العازمي اهتمام إدارة المعهد بتطوير المعهد وإدخال أحدث ما وصل إليه العلم من مناهج وتقنيات تعليمية ، وقالت نحرص دوما على الاهتمام بالمناهج وتطويرها ومواكبة كافة

المستجدات الحديثة وذلك بالتواصل الدائم مع سوق العمل بما يخدم تخصصات المعهد الثلاث .
وأضافت في تصريح لها أننا نهدف إلى تخريج كوادر كويتية بارعة وماهرة، ولذلك نسعى دائما إلى الوقوف على حاجة سوق العمل ، كما أننا حريصون على إكساب المتدربات المهارات والمعارف اللازمة ومواكبة آخر المستجدات في مجالات التدريب.
وأكملت أننا في المعهد نقوم بتنظيم زيارات ميدانية دورية إلى سوق العمل لإعطاء المتدربات الفرصة للتعرف على الواقع العملي لتخصصاتهن عن كثب، كما أننا نقوم باستدعاء الكثير من الجهات من سوق العمل لإجراء ورش عمل في المعهد وذلك لإكساب المتدربات العديد من المهارات وللمساهمة في إيجاد فرص وظيفية لهن.
وفيما يخص قسم اللغة الانجليزية الذي ترأسه قالت العازمي أن القسم يعرض مقررات تخصصية في مجالات التجارة والسياحة والتجميل والأزياء ، مع تزويد المتدربات بالمفردات اللغوية والمهارات اللازمة التي تخدمهن في مجال التخصص ، وذلك على مدى 6 فصول تدريبية أو 4 فصول تدريبية حسب المدخلات ، حيث تكون موزعة على 4 ساعات أو 6 ساعات في الفصل التدريبي الواحد.
وأوضحت أن المعهد يقوم الآن بإنشاء وتجهيز المختبر اللغوي الذي يقام على أحدث المواصفات العالمية والذي سيساهم بشكل فعال في رفع كفاءة المتدربات بمهارة الإنصات والاستماع ، لافتة إلى أن لجنة المناهج في قسم اللغة الانجليزية قد انتهت من إعداد المنهج المناسب تمهيدا لعرضه على لجنة المناهج في المعهد.
وأضافت أنه تم الانتهاء من تقويم منهج اللغة العربية للسنة التدريبية الأولى لتخصصات السياحة والتجميل والأزياء بالتعاون مع مركز تطوير البرامج والمناهج في الهيئة عن طريق لجنة مشكلة بقرار من المدير العام للهيئة برئاسة د.عبد الله الكندري ، وسوف يتم تطبيق هذا المنهج في الفصل التدريبي الثاني من العام التدريبي الحالي 2010-2011 ، وقد تم تقويم المنهج بناء على المستجدات الحديثة .
وقالت أنه بالرغم من السعة المكانية المحدودة بالمعهد إلا أننا بصدد إنشاء مركز للمعلومات يشمل العديد من المراجع الهامة التي لها صلة مباشرة مع جميع تخصصات المعهد ، حيث سيكون مكانا يرتاده أعضاء هيئة التدريب من جميع الأقسام وكذلك زوار المعهد للتعرف على المناهج المطروحة والتزود بالمعلومات التي تشملها المراجع ، لافتة إلى وجود أرشيف إعلامي يوثق أنشطة وانجازات المعهد منذ إنشائه عام 2003.