مديونيات المتعثّرين الدارسين في الخارج تفوق مئات آلاف الدنانير

Share


 

وليد العبد الله – الراي

كشفت مصادر مطلعة في وزارة التعليم العالي، لـ «الراي»، عن وجود مديونيات على مجموعة كبيرة من الطلبة المتعثرين دراسيا، تفوق مئات آلاف الدنانير، لم يقوموا بدفعها، وذلك نتيجة تعثرهم وعدم مقدرتهم على مواصلة دراستهم في الجامعات في أميركا وأستراليا وايرلندا وإنكلترا، وغيرها.

وقالت المصادر، «عندما يتوجه الطالب الى الدراسة في البعثات الخارجية يتم أخذ جميع الموافقات الرسمية من ولي أمره وفق شروط القبول، لكي يوافق عليها، إضافة الى تعهد من الطالب الذي يتم قبوله في بعثة خارجية انه في حال تعثره دراسيا، أو في حال عدم رغبته في استكمال البعثة، فانه مطالب بإعادة المبالغ التي صرفت عليه أثناء سفره للدراسة في الخارج».

ولفتت المصادر، الى وجود دراسة للوزارة مع الملاحق الثقافية في الخارج، لحصر أسماء الطلبة المتعثرين، وأسباب هذا التعثر، وما هي أعدادهم والتكاليف المالية التي تم دفعها للطلبة المتعثرين، للوصول الى حل لهذه الإشكالية.

من جانب آخر، ذكرت مصادر مطلعة، أن «وفدا من الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي زار أخيرا عددا من الجامعات في مصر والأردن وبعض الدول الأوروبية لتقييم بعض الجامعات علميا وأكاديميا»، مشددة على أن «الجامعة التي تفتقد للمعايير العلمية والأكاديمية سيتم إيقاف القبول بها، حتى تصحح تلك الجامعة من وضعها».