صراع الواسطات يشتعل لحسم مناصب رؤساء الأقسام في التطبيقي

Share

 

حسمت أغلبية لجان مقابلات رؤساء الأقسام في هيئة التطبيقي أعمالها، حيث انتهت من اجراء المقابلات ورفعت الأسماء الى عمداء ومدراء الكليات والمعاهد لإرسالها الى مدير عام الهيئة د.أحمد الأثري لاعتمادها واختيار رؤساء الأقسام.
وقالت مصادر لـ«الشاهد» ان هناك ضغوطا تمارس على بعض القياديين في الهيئة لاعتماد أسماء بعض الأشخاص المحسوبين عليهم.
وأوضحت ان الصراعات على المناصب تظهر بهذه المرحلة، حيث ان مكتب مدير التطبيقي سيتحول الى خلية نحل من الواسطات، خصوصا أنه صاحب القرار.
وتابعت ان الواسطة تنخر في جسد التطبيقي بصورة جلية للعيان وهذا الشيء أدى الى تراجع الهيئة بشتى المجالات، حيث انها اعتبرت الواسطة هي المعيار الأول لحسم أي أمر في الهيئة.