الرئيسية - الأخبار - التطبيقي - بهبهاني: 2011 عام الكيمياء في العالم لجذب النشىء


بهبهاني: 2011 عام الكيمياء في العالم لجذب النشىء

Share

أعلن عضو الهيئة الإدارية في الجمعية الكيميائية الكويتية وأستاذ الكيمياء بكلية العلوم بجامع الكويت د. حيدر بهبهاني أن عام 2011 هو السنة الدولية للكيمياء لتشجيع النشئ على تعلم حب الكيمياء ومعرفته، مشيرا إلى أنه ستكون هناك فعاليات وأنشطة كيميائية على المستوى العالمي.

وبين بهبهاني أن كل دولة ستعقد فعاليات وأنشطة لدور الكيمياء في الحياة من خلال برامج تثقيفية وندوات علمية ومؤتمرات عالمية تقوم من خلالها الجمعيات الكيميائية بهدف إبراز دور الكيمياء في الحياة اليومية، فضلا عن توعية المجتمع بالكيمياء ودورها في النمو والتطوير.

وكشف بهبهاني أنه سيتم تحديد تاريخ ويوم محدد في شهر يناير 2011 لبداية انطلاق تلك الفعاليات في فرنسا ودعوة الشخصيات العالمية في الكيمياء، كما سيكون هناك اختتام للفعاليات الكيميائية في ديسمبر القادم 2011.

وتابع بهبهاني حديثه قائلا : "تعتبر دولة الكويت من الدول المشاركة في دعم تلك النشاطات في المجالات العلمية المختلفة، حيث قامت الجمعية الكيميائية الكويتية وبالتعاون مع الجهات الرسمية الدولية بالعمل على إبراز دور الكيمياء في تنمية المجتمعات وتطويرها بالإضافة إلى دور المرأة في الكيمياء وهو أحد محاور عام الكيمياء 2011".

وأضاف بهبهاني أنه تم تشكيل لجنة يشارك فيها الجهات الرسمية بدولة الكويت من أبرزها ( وزارة التربية – جامعة الكويت – القطاع النفطي – الهيئة العامة للبيئة – معهد الأبحاث الهيئة العامة للتعليم التطبيقي – وزارة الداخلية ) بهدف تقديم المقترحات والنشاطات المزمع عقدها عام 2011 .

وقال بهبهاني أن الجهات المشاركة ستقدم نشاط خاص فيها لإبراز الجوانب العلمية والعامة لعلم الكيمياء، ودوره في التنمية والتطوير، مضيفا أنه سيكون على مدار السنة نشاطات شبه يومية ومسابقات علمية وندوات بالإضافة إلى المؤتمرات.

وذكر بهبهاني أنه ستتم رعاية تلك النشاطات من قبل المؤسسات والجهات الداعمة متمثلة في الهيئات والمؤسسات الرسمية بدولة الكويت بهدف دعم العلوم الكيميائية ومشاركة الدول في مثل تلك النشاطات مع إبراز دور دولة الكويت النامي في علوم الكيمياء.

ولفت بهبهاني إلى النشاطات التي تم الاتفاق عليها وبإشراف الجمعية الكيميائية الكويتية وبالتعاون مع المؤسسات المختلفة مؤتمر "micro scale"، وسيشارك فيه عددا من المختصين في هذا المجال من داخل وخارج دولة الكويت، بالإضافة إلى إقامة ورش علمية لتعليم الكيمياء بمشاركة العاملين في وزارة التربية، فضلا عن اللقاءات العلمية المختصة بالكيمياء عن طريق شخصيات عالمية لتقديم محاضرات عامة في دور الكيمياء في التطوير والتنمية والصناعة.

وتابع بهبهاني حديثه قائلا : "ستقدم جامعة الكويت نشاطات في مجالات الكيمياء ومشاركة الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية في تقديم المحاضرات والندوات وإقامة المسابقات العلمية، مضيفا أن الجمعية الكيميائية ستقوم بالإعداد والتنسيق لاختيار أفضل شخصية كيميائية نسائية والحصول على لقب "الشخصية الكيميائية 2011 ".

وفي الختام تقدم بهبهاني بخالص شكره وتقديره لكافة الجهات الداعمة على تعاونهم المثمر ومشاركتهم لإنجاح تلك التظاهرة العلمية، متمنيا أن يوفق الجميع في إبراز دور دولة الكويت في المحافل العلمية والدولية.