الرئيسية - الأخبار - الجامعات الخاصة - العوضي تؤكد ما نشرته "أكاديمي" والراشد: من حق الوزيرة اختيار المدير


العوضي تؤكد ما نشرته "أكاديمي" والراشد: من حق الوزيرة اختيار المدير

Share

 

تأكيدا لما نشرته "أكاديمي" أمس، تفاعلت النائبة أسيل العوضي مع خبر "عضوان في لجنة اختيار مدير الجامعة يوثقان تعرضهما لضغوطات" وحذّرت العوضي من تسييس المؤسسات التعليمية والإخلال باستقلاليتها، وذلك مع قرب تسمية المدير العام الجديد لجامعة الكويت، قائلة: “تواردت معلومات مؤخراً عن محاولات لتيارات

سياسية وجهات متنفذة للتأثير في عمل اللجنة المكلفة من وزيرة التربية والتعليم العالي لاختيار مدير الجامعة الجديد، وذلك من خلال الضغط على أعضائها والدفع باتجاه ترشيح أسماء معينة مرتبطة بتلك الجهات سياسياً ومصلحياً”، مذكرة بأن “جامعة الكويت هي أعرق مؤسسة تعليمية في الكويت، وخريجوها هم الرافد الأساسي لسوق العمل، لذلك فإن إخضاعها للأهواء السياسية والمصلحية من شأنه أن يغرس في أساتذتها وطلبتها ثقافة سلبية بأن أساس الارتقاء بالمناصب القيادية هو الولاء للتيارات السياسية والمتنفذين، لا للكفاءة والعلم والخبرة”.
وفي هذا السياق، وجهت العوضي سؤالاً برلمانياً إلى وزيرة التربية والتعليم العالي في هذا الصدد، تطلب فيه موافاتها بالأسس والمعايير التي استندت إليها لجنة الاختيار في تقييمها للمتقدمين لشغل منصب مدير الجامعة، وما إذا كانت هناك أية تحفظات سجلها أعضاء اللجنة تفيد بوجود ضغوط خارجية مورست عليهم.
وختمت العوضي تصريحها قائلة: “أتمنى ألا يكون للتأخير في تسمية مدير الجامعة كل هذه المدة علاقة بتلك الضغوط المزعومة، كما أتمنى ألا يكون هذا التأخير ورقة سياسية تساوم بها الحكومة تيارات سياسية أو جهات إعلامية ومتنفذين ضمن جهودها للعبور من الاستجوابات أو أي من القضايا المثارة في الساحة السياسية”.

وجاء نص السؤال كالتالي: “نمى إلى علمي أن ضغوطاً من أطراف خارجية تمارس على عدد من أعضاء اللجنة المشكلة من قبل وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي لاختيار مدير عام لجامعة الكويت للتأثير في تقييمهم وقراراتهم، وعلاوة على التأخر الملحوظ في تسمية مدير عام جديد للجامعة وما ينتج عنه من فراغ إداري له تأثيراته في سير العمل في الجامعة، لذا يرجى موافاتي بأسماء أعضاء اللجنة المشكلة لاختيار مدير عام جامعة الكويت وسيرهم الذاتية؟ وما المهمة الموكلة إلى اللجنة؟ مع تزويدي بنسخة من قرار تشكيل اللجنة وما يفيد بتحديد تلك المهمة، وتزويدي بنسخة من القرارات المماثلة في السابق عند اختيار آخر مديرين للجامعة، وأسماء الأساتذة المرشحين لشغل منصب مدير عام جامعة الكويت ودرجاتهم العلمية وسيرهم الذاتية؟ وما آلية التقييم ومعايير الاختيار التي استندت إليها اللجنة في عملها؟ والأسماء النهائية التي استقرت إليها اللجنة للمرشحين لشغل منصب مدير عام جامعة الكويت، وأسباب استبعاد الأسماء الأخرى؟ وهل مورست ضغوط من أطراف خارج اللجنة على أعضائها للتأثير في تقييمهم وقراراتهم؟ وهل سجل أي من أعضاء اللجنة تحفظاته على أية ضغوط خارجية تؤثر في عمل اللجنة أو خرق لآليات التقييم والاختيار فيها؟”.

 


ومن جانبه، قال النائب علي الراشد بأن هناك لجنة قامت باختيار خمسة مرشحين لهذا المنصب، مطالبا بعدم اتخاذ أي موقف سياسي طالما من سيتم اختياره تنطبق عليه الشروط، ومن حق الوزيرة اختيار من تراه مناسباً من هؤلاء الخمسة المنطبقة عليهم الشروط.