الرئيسية - الأخبار - جامعة الكويت - اتحاد "بريطانيا": زيادة المخصصات المالية بأثر رجعي من نوفمبر الماضي


اتحاد "بريطانيا": زيادة المخصصات المالية بأثر رجعي من نوفمبر الماضي

Share

الوفد وموضي الحمود

بين رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وإيرلندا حمد حمود الشمري أن وفدا من الاتحاد مكونا من حمد الشمري وأحمد العومي وطلال العوضي التقى بوزيرة التربية و التعليم العالي د. موضي الحمود

، وقدم الاتحاد من خلال هذا الاجتماع العديد من القضايا الطلابية والمطالبات التي تهم طلبتنا ومنها المطالبة بإعادة النظر بزيادة المخصصات المالية لمبتعثي وزارة التعليم العالي في المملكة المتحدة وإيرلندا وإنصافهم، خصوصا بعد زيادة نسبة الضرائب في المملكة المتحدة والغلاء المعيشي في جمهورية إيرلندا التي يطالب فيها المكتب الثقافي في دبلن بزيادة بنسبة 30% والمطالبة بصرفها بأثر رجعي من تاريخ اعتمادها في 8 يوليو2010. وقد أوضحت الحمود بأن موضوع زيادة المخصصات المالية قد انتهى وسيتم إحالة مطالبتنا إلى وكيل وزارة التعليم العالي د.خالد السعد ولكنها لن تعد بإعادة النظر لأن هناك قواعد تعمل عليها الوزارة، وهي الزيادة كل 5 سنوات وستصرف الزيادة خلال الأيام القليلة القادمة بأثر رجعي من نوفمبر الماضي وليس من سبتمبر.

وأضاف الشمري بأننا جددنا مطالبتنا بمنح الطالب حق اختبار (IELTS) لأربع مرات على حساب وزارة التعليم العالي، حيث يعتبر هذا الاختبار شرطا من الوزارة لتخطي مرحلة اللغة والإلتحاق بالجامعة، ووعدت الوزيرة بمنح الطالب حق اختبار (IELTS) مرتين على حساب وزارة التعليم العالي لما فيه من منفعة ومساعدة لأخواننا وأخواتنا الطلبة.

وبين الشمري أن الاتحاد قدم مقترحا بزيادة عدد التخصصات المدرجة ضمن خطة البعثات لوزارة التعليم العالي للدراسة في المملكة المتحدة، حيث أن الاتحاد عبر لقاءاته المكثفة مع الطلبة والطالبات الدارسين من مختلف التخصصات الدراسية والجامعات البريطانية تلمس ضيق الخيارات المتاحة ضمن خطة البعثات، لذا اقترحنا إضافة كلا من: الهندسة  البيئية (Environmental Engineering)، الهندسة الصناعية (Industrial Engineering)، الهندسة الكهربائية (Electrial Engineering)، الهندسة المعمارية (Architectural Engineering)، المحاسبة (Accounting)، التمويل (Finance)، قانون (Law). وقد رحبت الوزيرة بالمقترح ووعدت بإدراج هذه التخصصات في خطة البعثات القادمة.

وأشار الشمري إلى ضرورة إسناد آلية الاعتراف بالجامعات التي تتخذها وزارة التعليم العالي إلى معيار أكاديمي واضح يصنفها حسب التخصصات مع التفريق بين الدراسات الجامعية والدراسات العليا، حيث لكل واحدة منها آلية تختلف عن الأخرى، بالإضافة إلى المطالبة بالتفريق بين طلبة الدراسات الجامعية وطلبة الدراسات العليا في قرار الــ50 طالب لكل كلية، وقد أجابت الوزيرة بأن لجنة الاعتماد الأكاديمي تعكف حاليا على الإنتهاء من قائمة الجامعات المعترف فيها للدراسة في المملكة المتحدة وتصنيفها حسب التخصصات مع التفريق بين الدراسات الجامعية والدراسات العليا استجابة لمطالب اتحاد المملكة المتحدة وإيرلندا ،بالإضافة إلى الكثير من المطالبات الأخرى التي قدمها الاتحاد ووعدت الوزيرة بالنظر في هذه القضايا، وشكر الشمري الوزيرة على مقابلاتها لأعضاء الاتحاد وتفاعلها مع قضايانا.