مديرة البعثات في "التطبيقي" حصة النجادة لـ أكاديمي

Share

 

حصة النجادة - مديرة إدارة البعثات والعلاقات الثقافية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب  

أكدت مديرة إدارة البعثات والعلاقات الثقافية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب حصة النجادة أن الإدارة معنية في شؤون مبتعثي الهيئة الموفدين للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه وطلبة المنح من حملة الدبلوم المتفوقين الموفدين

 لاستكمال درجة البكالوريوس والإشراف كذلك على موظفي الهيئة المجازين دراسيا للحصول على درجة البكالوريوس، لافتة الى انه تم اقتراح العديد من التعديلات المالية والأكاديمية على بعض بنود اللائحة لتتلائم بشكل أفضل مع احتياجات مبتعثي "التطبيقي" ومساواتهم بنظرائهم من مبتعثي جامعة الكويت وقد تم تحويل اللائحة المقترحة لإدارة الشؤون القانونية للمراجعة تمهيداً للعرضها على مجلس الإدارة في أقرب فرصة ممكنة.
وأعلنت النجادة في لقاء خاص مع "أكاديمي" أن عدد الطلبة المبتعثين للدراسات العليا خلال السنة الماضية والمستمرين في الدراسة حتى تاريخه يبلغ 375 مبتعثا، أما المجازين دراسيا للحصول على درجة البكالوريوس فيبلغ عددهم 77 موظف ويبلغ عدد المنح الطلابية من متفوقي الهيئة من حملة الدبلوم 100 طالب والذين يتم ابتعاثهم من قبل الهيئة لاستكمال درجة البكالوريوس من الكليات والمعاهد، مؤكدة أن صرف بدلات المبتعثين المتزوجين ستصرف لهم اعتبارا مطلع شهر إبريل  وبأثر رجعي، كما تم مؤخراً إقرار بدل نقدي لتذاكر السفر عوضا عن تذاكر السفر العينية لتمكن المعوثين من تحديد وقت والرحلة المناسبة لظروف كل طالب.

وفيما يلي نص اللقاء:


• ما هو الدور المناط لإدارة البعثات الدراسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب؟
 
- تقوم إدارة البعثات والعلاقات الثقافية بدور رائد في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لتطوير منتسبيها فتتركز رسالتها بالسعي نحو تنمية مستقبل واعد يلبي طموح الفرد والمجتمع على حد سواء بحيث نحقق غاياتها الثلاثية الأبعاد التي تشمل التعليم والتدريب ودعم المسيرة التنموية في البلاد بسواعد أبنائها من خلال تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المبنية على المعايير الجديدة الشاملة للمبعوثين بأسلوب عصري من خلال كادر إداري متميز، أما أهدافها فتتلخص في، توفير بيئة دراسية مناسبة للمبعوثين، تذليل كافة العقبات التي تواجه المبعوثين، دعم التواصل الثقافي بين الهيئة والجهات الأخرى، تطوير العمل بما يتناسب مع متطلبات العصر، استثمار قدرات طلبة الهيئة المتقدمين، التعاون مع الملاحق الثقافية لإيجاد جامعات ومؤسسات تعليم ذات جودة عالية ومعتمدة أكاديمياً ومؤسسيا والحرص على استثمار مدار الهيئة الاستثمار الذي تفي بمتطلباتها.

وعليه تعنى الإدارة بشؤون مبتعثي الهيئة الموفدين للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه و طلبة المنح من حملة الدبلوم المتفوقين الموفدين لاستكمال درجة البكالوريوس والإشراف كذلك على موظفي الهيئة المجازين دراسيا للحصول على درجة البكالوريوس.
كما تعنى الإدارة بالمهمات العلمية لأعضاء هيئة التدريس التي ترد من الكليات والتفرغ العلمي لأعضاء هيئة التدريس والتدريب والإشتراك مع الجهات المعنية في إعداد الإتفاقيات مع الجهات المناظرة في الدول العربية والأجنبية ومتابعة تنفيذها وتنظيم تبادل المنح الدراسية بين الهيئة والمؤسسات العلمية خارج دولة الكويت كما تنسق الإدارة مع الجهات المعنية بالهيئة لتبادل زيارات الوفود الرسمية ذات العلاقة بالشؤون الثقافية.

• أين وصلتم في مشروع اللائحة الخاصة في البعثات الدراسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب؟

• بعد الكثير من الدراسة والمقارنة بين مواد لائحة البعثات الدراسية في الهيئة واللوائح المعمول بها في جهات الإبتعاث الأخرى، تم اقتراح العديد من التعديلات المالية والأكاديمية على بعض بنود اللائحة لتتلائم بشكل أفضل مع احتياجات مبتعثي الهيئة ومساواتهم بنظرائهم من مبتعثي جامعة الكويت وقد تم تحويل اللائحة المقترحة لإدارة الشئون القانونية للمراجعة تمهيداً للعرض على مجلس الإدارة في أقرب فرصة ممكنة.

• كم يبلغ عدد الطلبة المبتعثين والمنح و الإجازات الدراسية من قبل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب؟

• يبلغ عدد الطلبة المبتعثين للدراسات العليا خلال السنة الماضية والمستمرين في الدراسة حتى تاريخه 375 مبتعثا، أما المجازين دراسيا للحصول على درجة البكالوريوس فيبلغ عددهم 77 موظف و يبلغ عدد المنح الطلابية من متفوقي الهيئة من حملة الدبلوم 100 طالب والذين يتم ابتعاثهم من قبل الهيئة لاستكمال درجة البكالوريوس من الكليات والمعاهد التالية (المعهد العالي للاتصالات والملاحة/ كلية العلوم الصحية/ كلية الدراسات التكنولوجية بكافة تخصصاتهم/كلية الدراسات التجارية- تخصص حاسب آلي و قانون فقط- كلية التمريض التي تم مؤخرا على إيفاد متفوقيها نظرا لندرة التخصص وحاجة سوق العمل للمخرجات أما إجازات التفرغ العلمي فقد تم إصدار 45 قرار إيفاد لأعضاء هيئة التدريس والتدريب المتفرغين علميا من أجل متابعة أبحاثهم أو تأليف كتب في أحد المجالات العلمية منها 15 قرار للوظائف الإشرافية.

• يشتكي بعض الطلبة من قلة المخصصات المالية التي تقدمها الهيئة لهم... فهل هناك توجه لزيادة هذه المخصصات؟

• من أهم المطالبات الأخيرة التي تم إقرارها من قبل مجلس الإدارة هي مساواة مبتعثي الهيئة بنظرائهم في جهات الإبتعاث الأخرى في الدولة وهي الزيادة المقررة لمعيد البعثة المتزوج ولأبناء المبتعث (3أبناء بحد أقصى) بواقع 50% للزوجة و 10% من المخصصات المالية لكل ابن وسيتم صرف هذه الزيادة اعتبارا من بداية شهر إبريل القادم وبأثر رجعي كما تم مؤخراً إقرار بدل نقدي لتذاكر السفر عوضا عن تذاكر السفر العينية لتمكن المعوثين من تحديد وقت السفر ومكانه بما يتناسب مع ظروفهم خاصة مع التوجه إلى خصخصة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية وذلك أسوة بزملائهم مبتعثي وزارة التعليم العالي.
 
• بعض المبتعثين ينتقد الإجراءات الروتينية المتبعة في الهيئة بأنها تسبب أحيانا لهم بعض المشاكل مع جامعاتهم أو مع التعليم العالي وأحيانا تتسبب في تأخر صرف مخصصاتهم المالية ... فما تعليقك على ذلك؟

• إدارة البعثات والعلاقات الثقافية تسخر كافة إمكانياتها للاستجابة لمطالب المبتعثين وللرد على استفساراتهم في أسرع وقت ممكن ولكن لاتخاذ أي قرار يخص المبتعث
سواء وقف أو تمديد بعثة أو زيارة ميدانية... يتطلب مراسلة الكلية المعينة والاطلاع على رأي القسم العلمي المختص للإفادة وفقا لما تنص عليه اللوائح والنظم المعمول بها مع الأخذ بتوصية المكاتب الثقافية بهذا الشأن كما أن المبتعثين أحيانا يتحملون جزءا من التأخير في اتخاذ القرار بسبب عدم تقديمهم الطلب قبل مدة كافية مما يفوت عليهم أحيانا الاستفادة من الكثير من الفرص.

• ما هي طبيعية العلاقة بين إدارة البعثات والتعليم العالي في الكويت ومكاتبه الثقافية في الخارج؟

• لوزارة التعليم العالي دور رائد في تقديم الدعم لمبتعثي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب فقد أخذت الوزارة على عاتقها مسئولية الإشراف على طلبة بعثات المنح من حملة الدبلوم المتفوقين منذ عام 92/93 وما زالت تقدم كل ما من شأنه مساعدة طلبة البعثات ومساندتهم في مجال الاعتماد الأكاديمي للجامعات أو معادلة الشهادات العلمية والتوجيه والإرشاد كما أن الهيئة تتابع أحوال مبعوثيها في الخارج من خلال المكاتب الثقافية في بلاد الإيفاد المختلفة وهي تبذل جهدا وتعاونا مستمراُ معنا لتوجيه الطلبة للالتحاق بالجامعات الرائدة والمتميزة وتوفير البيئة المناسبة لمعيدي البعثات وإيجاد أفضل الحلول للمشاكل التي قد تواجههم خلال فترة اغترابهم عن الوطن ولا ننسى هنا الدور الرائد لاتحادات الطلبة في خدمة زملائهم ومساندة جهات الإبتعاث في وضع اليد على مواطن معاناة الطلبة.   

• هل تتدخل الإدارة في اختيار الجامعات للطلبة المبتعثين؟

• تقوم الإدارة بمتابعة التغيرات التي تطرأ على تقييم الجامعات في جهات الإبتعاث بناء على تواصلها مع المكاتب الثقافية التي تعتمد معايير معينة يتم على أساسها اختيار الجامعات المتميزة والمؤسسات التي يتم الاسترشاد بها لتصنيف الجامعات سواء للدراسة في المرحلة الجامعية أو للدراسات العليا إذ أن الجامعات يتم ترتيبها حسب تميزها في هذا التخصص أو ذاك.
وتقدم دراسة بذلك للجان المختصة بالهيئة حتى يتم النظر بها بما لا يتعارض مع قوانين وزارة التعليم العالي.

• ما هي الدول التي تقوم الهيئة بإرسال مبتعثيها للدراسة فيها؟

- تقوم الهيئة بإرسال مبعوثيها للدراسات العليا إلى عدة دول أجنبية مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المملكة المتحدة، أستراليا وبعض الدول الأوروبية ويقتصر الإبتعاث للدول العربية مثل جمهورية مصر العربية، الأردن والمملكة العربية السعودية على التخصصات التالية: اللغة العربية- التربية الإسلامية- التربية الموسيقية (تخصصات شرقية) التربية البدنية (التخصصات العملية) الاقتصاد المنزلي ( للإناث فقط).
أما المجازين دراسيا فيتم السماح لهم باستكمال دراستهم في الجامعات الخاصة داخل الكويت أو الجامعات العربية والأجنبية المعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي.

• هل تتدخل إدارة البعثات في وضع التخصصات التي تحتاج لها كليات و معاهد الهيئة و بالتالي توفير البعثات لسد هذا النقص؟

- لا تتدخل الإدارة في وضع التخصصات التي تحتاج إليها الكليات والمعاهد وإنما تخاطب تلك الجهات لموافاتها بحاجتها الفعلية إلى معيدي بعثات الماجستير والدكتوراه وفقا لما تراه الأقسام العلمية المعنية وعلى ضوء الأعداد المقيدة حاليا والمتوقع تخرجها مستقبلا ليتم عرض الخطة على اللجنة العامة للبعثات والتي لها السلطة في الاعتماد أو الرفض  وفقا للمصلحة العامة.