عميد كلية "القانون العالمية" د. بدر الخليفة لـ أكاديمي

Share

د. بدر الخليفة - عميد كلية القانون العالمية 

 كشف رئيس وعميد كلية القانون الكويتية العالمية (KiLAW) ورئيس مجلس الأمناء الدكتور بدر الخليفة أول كلية قانون خاصة في دولة الكويت، وتقوم بالتدريس على اساس الممازجة بين النظام القانوني الكويتي والنظام القانوني الانجلو اميركي، وتقوم بمنح ثلاث درجات علمية جميعها في مجال القانون والعلوم المرتبطة به مباشرة وهي الليسانس في القانون، ماجستير في القانون ودبلوم العلوم القانونية المعاونة.

وأوضح الدكتور الخليفة في لقاء خاص مع أكاديمي أن "خريج كلية القانون الكويتية العالمية سيكون على قدر كبير من الكفاءة والتميز حيث سيمثل إضافة مهمة لسوق العمل"، لافتا الى أن "خريجنا سيكون متميزا لأن لغته الانكليزية اقوى من خريج الكليات الاخرى وهذا سيعطيه فرصة عمل أكثر، فنحن سنعطي نوعية بجانب العدد الموجود وسنزود سوق العمل بنوعية قانوني متميز في اللغة وبعض المواد القانونية، بالإضافة الى التركيز على كتابة التقارير والمذكرات القانوينية على نحو من الدقة القانونية واللغوية".


وفيما يلي نص اللقاء:

 


• في البداية، نود أن نتحدثنا عن كلية القانون الكويتية العالمية؟


-  نعم، أنشئت كلية القانون الكويتية العالمية بترخيص من مجلس الجامعات الخاصة وزارة التعليم العالي بموجب المرسوم الاميري رقم 144 لسنة 2008، وهي أول كلية قانون خاصة في دولة الكويت، وتقوم بالتدريس على اساس الممازجة بين النظام القانوني الكويتي والنظام القانوني الانجلو اميركي، وتقوم بمنح ثلاث درجات علمية جميعها في مجال القانون والعلوم المرتبطة به مباشرة وهي الليسانس في القانون، ماجستير في القانون ودبلوم العلوم القانونية المعاونة.
وذلك للمساهمة في تزويد المجتمع بمؤهلين متميزين في العلوم القـــانونية بأعلى مستويات العـــلمية والمهنية لاداء مهام المهن القانونية المختلفة في جانبيها النظري والعملي وذلك باستخدام افضل السبل والوسائل المتاحة للتعليم القانوني العالمي والمقارن، فبعد دراسة مستفيضة وجدنا أن هناك طلبا كبيرا في المنطقة على تخصص القانون، لا سيما مع وجود أعداد كبيرة من الطلبة الذين يدرسون القانون في الخارج بما يقارب 4300 طالب، وعندما قمنا بالدراسة وجدنا أن السبب الرئيسي في ذلك هو وجود كلية واحدة في جامعة الكويت تقدم تخصص القانون وفي الوقت ذاته فإن هذه الكلية محدودة العدد وتتطلب نسبا عالية على كثير من الطلبة، كما استشعرنا وجود طلب على درجات الدبلوم والماجستير وعلى إثر ذلك طرحنا هذه البرامج في الكلية.

 
• ما هي شروط القبول في كلية القانون؟


-  الاساس لدينا في اختيار الطلبة المقبولين هو حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة او الشهادات المعادلة المعترف بها من قبل وزارة التربية والكلية، ويشترط الا يقل المعدل للمتقدم عن 70 في المئة في الثانوية العامة او ما يعادلها في الانظمة الاخرى، وذلك بالنسبة لشهادة الليسانس، و65 في المئة بالنسبة لدبلوم القانون، ومعدل 2.67 من نظام الاربع نقاط بالنسبة لماجستير القانون.
كما ان الانتقاء والاختيار بين المتقدمين يتم على اساس المنافسة حسب القدرة الاستيعابية للمقاعد لكل درجة علمية على انفراد.


• كم بلغ عدد الطلبة الذين تم قبولهم في الفصل الدراسي الحالي؟


- بلغ عدد الدارسين في الفصل الدراسي الاول بالكلية 280 طالبا وطالبة، والفصل الدراسي الحالي يعتبر أول فصل دراسي في الكلية.


• ولكن ما هي القدرة الإستياعبية لمباني كلية القانون؟


- كما شاهدت فان مباني الكلية مصممة على اساس قانون الفصل بين الطلبة مع تجهيز كاكل بأحدث الوسائل التكنولوجية والتقنية في الفصول والمختبرات والمدرجات، لذلك فالمبنى يتسع لأكثر من 4000 طالب.


• هل القبول متاح للطلبة الكويتيين فقط؟


- التعليم متاح لمن تتوفر فيه شروط الخاصة بالمؤهلات العلمية، ولا يتم النظر لجنسية الطالب، لذلك لدينا طلاب من جنسيات متعددة كما أننا نرحب بهم سواء من دول مجلس التعاون الخليجي أو من أي دولة في العالم.


• وماذا عن الرسوم الدراسية في الكلية؟


- اذا ما تم مقارنت رسوم كلية القانون مع الكليات والجامعات الخاصة أعتقد اننا الأقل، فرسوم تسجيل الوحدة الدراسية الواحدة هي 154 دينار، والعبء الطبيعي لطالب السنة الاولي و الثانية، اي عدد الوحدات المطلوب  التسجيل فيها هو  16 وحدة دراسية لكل فصل دراسي وعدد الوحدات المطلوبة للتخرج من الكلية هو 124 وحدة.
وهناك  رسوم تقديم الطلب 70 دينار بالاضافة الى رسوم اختبار القدرات اللغة العربية و الانجليزية 20 دينار للاختبارين، بالنسبة لطلبة البعثات تدفع رسوم 10 دينار رسوم المجلس الاعلي للجامعات الخاصة وتدفع رسوم خدمات المكتبة والانترنت بمبلغ 120 دينار  للفصل الدراسي وتدفع رسوم الانشطة الطلابية بمبلغ 20 دينار للفصل الدراسي.

• هل بدأتم في استقبال الطلبة في  برنامجي الدبلوم والماجستير؟


-  عندما بدأنا وجدنا أن البداية يجب أن تكون في درجة الليسانس، فليس من المعقول في أول سنة أن نبدأ بثلاث درجات علمية، ولو بدأنا بكل الدرجات العلمية دفعة واحدة فهذا يعني أنه يجب أن يكون لدينا ثلاثة جداول وثلاثة أنواع من الطلبة وعدد معين من الأكاديميين يغطي هذا كله، وعند مرور الوقت سنجد أننا سنخرج الطلبة في سنوات متفاوتة، لكن نتوقع أن نبدأ بالدبلوم والماجستير خلال شهر سبتمبر المقبل.

 
• هل تعزمون طرح برامج للدكتوراه في القانون؟


- ترخيصنا من مجلس الجامعات الخاصة كان فقط لثلاث درجات التي ذكرتها سالفا، لكن هناك اتفاقيتين اكاديميتين مع جامعتين وهي جامعة ورك البريطانية وجامعة بيركلي في اميركا، واتفقنا معهم على إمكانية استقبال طلبتنا الذين يرغبون بالدراسة هناك وذلك بحسب الشروط.


• هل يستطيع خريج دبلوم القانون من كلية الدراسات التجارية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من الإلتحاق ببرنامح الليسانس في الكلية؟


-  نعم، في الحقيقة  نحن نقوم بمعادلة بعض المواد الدراسية لخريج دبلوم القانون ومن ثم يلتحق ببرنامج الليسانس، كما نحاول جاهدين من أجل تمكين خريج الدبلوم لدينا اكمال دراسته لليسانس في نفس الكلية، وبطبيعة الحال بان المتفوقين او الناجحين في الدبلوم هم الذين ستكون لهم الفرصة الأكبر في ذلك.


• لماذا أنفردتم في تخصص القانون ولم تقدموا برامج أخرى في الكلية؟


- لا ارى وجود جدوى بأن ندخل كليات ثانية معنا، وهي موجودة في الوقت ذاته في جامعات الكويت، إلى تخصص التخصص لكن هذا لايعني انه ليس لدينا طموح في طرح مناهج ليست بالقانونية الصرفة، مثل المحاسبة القانونية.


• متى سيتم استقبال طلبات الالتحاق للعام الدراسي المقبل؟


- سنعلن عن ذلك في شهر يوليو او اغسطس المقبل.


• هل تعتقد أن سوق العمل، قادر على استيعاب مخرجات كلية الحقوق بالاضافة الى كلية القانون؟


- من الناحية العددية فإن سوق العمل يضم الكثير من المخرجات، لكن نحن لا نقصد العدد بل من نقوم بتخرجه هو خريج يتمتع بالكفاءة، خريجنا سيكون متميزا لان لغته الانجليزية اقوى من خريج الكليات الاخرى وهذا سيعطيه فرصة عمل مميزة غير الأعمال الاخرى، فنحن سنعطي نوعية بجانب العدد الموجود وسنزود سوق العمل بنوعية قانوني متميز في اللغة وبعض المواد القانونية، بالإضافة الى التركيز تمكين الخريج من كتابة تقاريرة ومذكراته القانونية بلغة عربية سليمة.


• ماذا عن تطبيق نظام الفصل بين الطلبة  في الجامعة؟


- نظام الفصل موجود، حيث راعينا هذا الجانب وقمنا بالفصل فهناك جانب للطلبة وآخر منفصل للطالبات، فالمبنى مفصول من داخل.


• هل توافقون على تأسيس حركة طلابية في الكلية؟


- نعم نوافق على ذلك وقد خصصنا مبنى لاتحاد الطلبة لدينا، فالعمل النقابي يصقل شخصية الطالب، ونحن كإداراة نرغب بأن تصل إلينا مطالب الطلبة وهذا حق مكتسب.
لكن لدينا مبدأ مهم وهو المشاركة من الطلاب والهيئة التدريسية، في أي نشاط مفيد يقوم به الطالب سنقوم بدعمه.


• هل لديكم نظام الدراسة المسائية؟


- لدينا بالنسبة للموظفين دوام مسائي حيث يبدأ من الساعة 2.30 وحتى 6.30 مع الأخذ بعين الاعتبار أن مجلس الأمناء قد وضع خطة مستقبلية للدراسة المسائية بهدف اتاحة الفرصة لغير المتفرغين لمتابعة الدراسة في مجال القانون بمن فيهم الحاصلون على شهادات جامعية في التخصصات الاخرى، معبراً عن استعداد الكلية لقبول الدبلوم في جميع التخصصات أياً كان نوع الدبلوم بشرط التوافق مع شروط مجلس الجامعات الخاصة ومعادلة مواد الدراسة بهدف تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.